انا جربت الرجيم ده لمدة 10 ايام (المرحله الاولى) وزنى نزل فيهم 8كيلو وكان وقتها مش محتاجه اكتر من كدهبس بطلت مره واحده ماعملتش لا مرحله تانيه ولا تالته بس رجعت كانى عمرى ما اكلت نشويات ولا حلويات قبل كده كنت باكلهم بشراهه ورغم كده رجعت حوالى 4كيلو فى 3 شهور وبعدها حملت تانى ووزنى زاد دلوقت 20 كيلو مفاجاه صح ربنا يسها اخلص رضاعه وارجع اعمله تانى بس عيبه انه بيخسس الوش جامد اتمنى اكون افدتكم
تم تصميم النظام الغذائي الكيتوني في البداية ليس بهدف فقدان الوزن ولكن بهدف علاج الصرع ، فقد أدرك الأطباء في بداية القرن العشرين أن جعل مرضاهم بعيدون عن الكربوهيدرات ، قد أجبر أجسادهم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الجلوكوز ، وعندما لا يتوافر أمام الجسم سوى الدهون لحرقهاوالحصول على الطاقة فإنه يحول هذه الدهون إلى أحماض دهنية ثم إلى مركبات تسمى كيتونات والتي تستخدم كوقود أو كمصدر لإمداد خلايا الجسم بالطاقة .
اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب. . 1️⃣ الوجبة الكبيرة تسبب سوء الهضم واضطرابات في الجهاز الهضمي وايضا عدم كفاءة عضلة المريء. . 2️⃣ تتسب الوجبة الكبيرة في منع الحرق بشكل كامل حيث تمنع تحويل الكاربوهيدرات والدهون إلى طاقة وبالتالي يتم تخزينها ... اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب.

ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال.
ج- برنامج الغذاء الكيتوني، الذي ننادي به، يقوم على فكرة علمية بسيطة، هي ان يقوم الجسم بحرق الدهون المخزنة داخله من خلال استخدامها في توليد طاقته، بدل ان يستمد هذه الطاقة من تناول المواد الكربوهيدراتية (النشويات). وباستثناء النشويات كالخبز والأرز والبسكوت والمعكرونة، ومشتقات الدقيق عموما والسكريات، يستطيع الانسان ان يأكل اللحوم والأغذية الغنية بالدهون والبروتينات من دون خوف من السمنة أو حرمان من الأطعمة التي يحبها.

برعاية بنك الكويت الدولي وشركة مطابخ الفارسي ، نظمت سفيرة للمسؤولية الاجتماعية محاضرة توعية غذائية بعنوان (كيف تتغلب على الرغبة الملحة لتناول الحلويات والنشويات) وذلك خلال ملتقى مايو لشبكة سيدات الاعمال والمهنيات. حيث قدم د. عمران داود-مدرب معتمد دوليا لنظام صحي متكامل، محاضرة تفاعلية ... برعاية بنك الكويت الدولي وشركة مطابخ الفارسي ، نظمت سفيرة للمسؤولية الاجتماعية محاضرة توعية غذائية بعنوان (كيف تتغلب على الرغبة الملحة لتناول الحلويات والنشويات) وذلك خلال ملتقى مايو لشبكة سيدات الاعمال والمهنيات.
ج- في المرحلة الأولى من البرنامج يجب الامتناع نهائيا عن تناول الحليب أو اللبن. قد تتساءلين: لماذا لا أتناول الحليب اذا كانت كل منتجاته من أجبان مسموح بها في البرنامج؟ والاجابة ان في الحليب نسبة 12% من النشويات، ولكن عندما تنتج منه أجبان يعتمد الأمر على استخلاص البروتينات والدهون واستبعاد النشويات. اذا لم يكن بالامكان الامتناع عن الحليب يمكن اخذ ربع كوب منه على الشاي بلا سكر يوميا.
هذه المرحلة تستمر لمدة إسبوعين أو أكثر حسب السمنة وهذه المرحلة تسمى حرق الدهون ( التمثيل الغذائي المسمى " كيتوسز" يبدأ الجسم بحرق الدهون الزائدة في الجسم ويمنع في هذه المرحلة النشويات والسكريات ولا ينصح بإتباع هذا البرنامج مرضى الكبد ومرضى الكلى، بالإضافة إلى الحوامل والأطفال من هم تحت سن 12 سنة. يتناول الفرد في هذه المرحلة 20 جرام من النشويات فقط.
حيث قدم د. عمران داود-مدرب معتمد دوليا لنظام صحي متكامل، محاضرة تفاعلية مع الجمهور. الهدف من المحاضرة هو توعية الناس بمخاطر النظام الغذائي السائد وضرورة تغييره او تعديله لتلافي الامراض الشائعة بسبب الالتهابات المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب المختلفة والامراض الذهنية التي انتشرت ومازال يعاني منها الجيل الحالي ممن تجاوز الخمسين بالذات. ان معظم هذه الامراض سببه الاعتماد الشبه كلى على الكاربوهيدرات كمصدر غذاء أساسي لانتاج طاقة الجسم وهذا يستوجب الإفراز الدائم والمتكرر للإنسولين وبالتالي إنهاك البنكرياس وكثرة الالتهابات المزمنة في الأوعية الدموية مما يؤدي الى الامراض سابقة الذكر.
وبالعمل تدريجياً هكذا لن تخرج من الحالة الكيتوسوزية ( أي حالة حرق الجسم للدهون المخزونة لديك ) . وبهذه الطريقة فقط يمكنك إكتشاف المستوى الكربوهيدراتي الذي يؤثر فيك أي المقدار المناسب من كمية الكربوهيدرات الذي لا يحد من تخفيض وزنك . وللمعرفة 5 جرامات من الكربوهيدرات هي عبارة عن مثلاً 10 حبات من المكسرات أو نصف حبة من فاكهة الأفوكادو ، أو نصف كوب من البزاليا الخضراء . والآن في هذه المرحلة لا بد بإنك قد لاحظت إنخفاض تدريجي في سرعة خسارة وزنك مع إزديادك لكمية الكربوهيدرات في طعامك وهذه الملاحظة طبيعية وذلك جيد حيث أن الفكرة من هذا البرنامج ليست تخفيض الوزن بسرعة فائقة ولكن تخفيضه والمحافظة عليه في ذلك المستوى المنخفض وللأبد .
قسمت الدراسة الى عدة دراسات فرعية و كلها قارنت حمية منخفضة الدهون مع حمية منخفضة الكربوهيدرات بمراحل شبيهة بمراحل حمية آتكنز. و كذلك أكتشف الباحثين في هذه الدراسة جانبا آخر يدعم حمية آتكنز، حيث أن الدراسات الـ13 العشوائية أثبتت تحسن مستوى الكوليسترول و الدهون الثلاثية و ضغط الدم لدى متبعي الحمية قليلة الكربوهيدرات. كما أكدت الدراسة ما أكدته دراستين سابقتين (في 2006 و 2009) من تفوق حمية تقليل الكربوهيدرات على حمية تقليل الدهون في إنزال الوزن   . لكن تميزت هذه الدراسة أنها أظهرت الأثر على مدى بعيد و كذلك أتبعت اسلوب مشابه كثيرا لأسلوب حمية آتكنز.
هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم.
يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....
هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم. 

يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة ... يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة طوال وقت التمرين.
×