هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم. 

هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم. 

اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب. . 1️⃣ الوجبة الكبيرة تسبب سوء الهضم واضطرابات في الجهاز الهضمي وايضا عدم كفاءة عضلة المريء. . 2️⃣ تتسب الوجبة الكبيرة في منع الحرق بشكل كامل حيث تمنع تحويل الكاربوهيدرات والدهون إلى طاقة وبالتالي يتم تخزينها ... اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب.
يسمى الأنسولين (هرمون السمنة) فله مضار كثيرة بالإضافة إلى منافعه الكثيرة ومن أضرار الأنسولين أنه يسبب تصلباً في الشرايين إضافة إلى أضراره الكبيرة على القلب وبالتالي هدفنا هو التقليل من كمية الأنسولين وتركه فقط للحاجة لن الأنسولين يؤدي إلى متاعب نفسية عندما يكثر استخدامه في الجسم وذلك عن طريق التذبذب الذي يحصل للجسم عندما تدخل السكريات ويذيبها الأنسولين وهكذا معدل السكر يصبح غير ثابت في الجسم وبالتالي يشعر الإنسان بالإرهاق والتعب .

– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.


ج- في المرحلة الأولى من البرنامج يجب الامتناع نهائيا عن تناول الحليب أو اللبن. قد تتساءلين: لماذا لا أتناول الحليب اذا كانت كل منتجاته من أجبان مسموح بها في البرنامج؟ والاجابة ان في الحليب نسبة 12% من النشويات، ولكن عندما تنتج منه أجبان يعتمد الأمر على استخلاص البروتينات والدهون واستبعاد النشويات. اذا لم يكن بالامكان الامتناع عن الحليب يمكن اخذ ربع كوب منه على الشاي بلا سكر يوميا.
من تجربة شخصية، أنا يمكن التحقق من أن أخذ "كيتون التوت" تعمل في الواقع. لقد فقدت 10 أرطال أكثر من 2 أسابيع قبل اتخاذ 1 كبسولة يوميا مع وجبة الإفطار. وكان العلامة التجارية أنا استخدم "السونة العشبية التوت كيتون". قد تختلف النتائج من شخص لآخر، ولكن عموما معظم الناس يرون نتائج من المنتج. حبوب منع الحمل بأسعار معقولة جداً ومقدار الوقت الذي سوف ترى النتائج بسرعة كبيرة.
. . ????يا جماعه اكبر غلط ممكن تعملو هو انكم تقطعو الكاربوهيدرات من نظامكم الغذائي بغض النظر عن هدفكم سواء خسارة او زيادة وزن او بناء عضل في احدى الحالات فقط تختلف الكميه على حسب هدف الشخص. . ????ليش نظام غذائي خالي من كاربوهيدرات فاشل و غير صحي؟ . ????1. . . ????يا جماعه اكبر غلط ممكن تعملو هو انكم تقطعو الكاربوهيدرات من نظامكم الغذائي بغض النظر عن هدفكم سواء خسارة او زيادة وزن او بناء عضل في احدى الحالات فقط تختلف الكميه على حسب هدف الشخص. . ????ليش نظام غذائي خالي من كاربوهيدرات فاشل و غير صحي؟ . ????1.

وقبل كل شيء هناك مصدران للطاقة في جسم الإنسان المصدر الأول الذي نستمد منه طاقتنا هو الكربوهيدرات أو النشويات ، أما المصدر الثاني فهو البروتينات (الدهون) وأفضل طاقة هي المستمدة من النشويات ، بمجرد أن يأخذ هذه النشويات تتحول في آخر المطاف إلى سكريات في الجسم والسكريات لها أضرار كبيرة جداً وبالتالي غدة البنكرياس تفرز هرموناً وهو هرمون الأنسولين ، والأنسولين في هذه الحالة يتجه للسكريات التي جاءت من النشويات ليقوم على تذويبها وكل ما يقضي على السكريات الإنسان يشعر بالجوع فيتجه لأكل الفواكه والحلويات وكل المواد الغذائية التي تحتوي على سكر حتى يقوم بتعويض ما افتقده عندها يشعر بالنشاط وهنا يقوم الأنسولين بنفس العملية مرة أخرى .
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×