انقاض الوزن.يعتمد هذا الاختبار على فحص العلامات الجينية التى تؤثر على الوزن و من ثم يوفر نظام غذايي و تمارين مقدمة خصيصا لك .و يتضمن تقرير هذا الفحص على الاتي : القدرة على انقاض الوزن، توصيات بالنسبة #للطعام (النسبة الافضل للسعرات الحرارية اليومية اعتمادا على حمض النووي بالاضافة الى التنوع المثالي بين البروتينات و الدهون و الكاربوهيدرات فى الوجبة الواحدة ) .
. ⚫ويتكون من ٣ عناصر مميزه : 🌏١_جلوكامانان (١٠٠٠) ملجرام : هو مصدر هام للألياف، فهو بذا، عندما يؤخذ مع كوب من المياه يتمدّد حجمه بنسبة 50 مرّة إضافية عن حجمه الأساسي في المعدة، ما يؤدّي إلى الإحساس بالشبع، فضلاً عن أنه يخفّف من امتصاص الدهون والسكريات في المعدة، خصوصاً عندما يتمّ تناوله مع كوب من المياه قبل ساعة واحدة من موعد وجبة الطعام، فيقلّل من السعرات الحرارية ويسبّب نقصاً في الوزن.
تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟ الكثير يعتقد انه كلما اكل اكثر عالسحور كلما قل جوعه في اليوم الثاني! و هذا غلط كبير لان السحور نوعية و ليس كمية .. شنو يعني؟ يعني ممكن تاكل كمية اكل كبيرة و تصحى ثاني يوم محتاج تاكل و جوعان عالاخر و ممكن تاكل كمية بسيطه و نوعية ... تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟
تتميّز القهوة التركيّة بنكهتها ورائحتها المميزتين ولذلك يحبّ شربها الكثير من الأشخاص وانا منهم😍 خاصةً في الصباح. تُحضّر القهوة التركيّة بطحن حبوب البنّ وغليها مع الماء،ويضاف إليها السكر لتحليتها حسب الرغبة والقهوة شهادتي فيها مجروحه بالنسبه للفوائد ذكرتها في بوستات سابقة لكن كثرتها ممكن : -ترفع من ضغط الدم، ولذلك يجب على مرضى الضغط العالي أن يعتدلوا في شربها -ممكن ان ترفع من مستوى الدهون في الجسم والكوليسترول الضار لانها قهوة غير مفلتره
. ⚫ويتكون من ٣ عناصر مميزه : 🌏١_جلوكامانان (١٠٠٠) ملجرام : هو مصدر هام للألياف، فهو بذا، عندما يؤخذ مع كوب من المياه يتمدّد حجمه بنسبة 50 مرّة إضافية عن حجمه الأساسي في المعدة، ما يؤدّي إلى الإحساس بالشبع، فضلاً عن أنه يخفّف من امتصاص الدهون والسكريات في المعدة، خصوصاً عندما يتمّ تناوله مع كوب من المياه قبل ساعة واحدة من موعد وجبة الطعام، فيقلّل من السعرات الحرارية ويسبّب نقصاً في الوزن.
تم تصميم النظام الغذائي الكيتوني في البداية ليس بهدف فقدان الوزن ولكن بهدف علاج الصرع ، فقد أدرك الأطباء في بداية القرن العشرين أن جعل مرضاهم بعيدون عن الكربوهيدرات ، قد أجبر أجسادهم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الجلوكوز ، وعندما لا يتوافر أمام الجسم سوى الدهون لحرقهاوالحصول على الطاقة فإنه يحول هذه الدهون إلى أحماض دهنية ثم إلى مركبات تسمى كيتونات والتي تستخدم كوقود أو كمصدر لإمداد خلايا الجسم بالطاقة .
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×