اذا انت من الناس الي تنام اليوم كله وتقعد على الفطور تفرطها اكل وتتربع فوق جدر مندي وبعدها تنسدح على القنفه تشرب شاي اخضر يعني بتخفف وبعدها تروح الديوانية تندف كنافة واخرتها تتحلطم تقول ليش ضاقت فيك الوسيعة انصحك وبقوة تشتري كتاب "لماذا انا هكذا عندما اجلس في الديوانية لأتكلم عن اخر تطورات العالم، الاصدقاء يعتقدون انني دب صغير هاجم عليهم ويتصلون على الشرطة حتى يسحبونني خارج الديوانية" وتقراه وتنام بارك الله فيك
يمكنك الآن تأكل بعضاً من الممنوعات في المراحل السابقة مثل البطاطس بالفرن أو شريحة بيتزا ، أو بعض الفواكه المفضلة لديك مثل التفاح ، الموز ، الخوخ ، الجريبفروت . وطالما أنك لا تبدأ باكتساب الوزن وتستمر في خسران الوزن ولو في معدل غير ملحوظ ، فإنك تعمل على نحو رائع . لكن إذا تناولت أي غذاء وأنشأ الاشتياق لديك للأكل أو تغير إحساسك ( ظهور أعراض جديدة) على غير ما كان عليه في الفترة السابقة من هذه المرحلة بينما كنت على البرنامج ، توقف عن أكل ذلك الصنف فوراً .
مما سبق نعرف انه من الأفضل الابتعاد عن النشويات (الكربوهيدرات) واستخدام الطاقة البديلة التي تحدثنا عنها سابقاً وهي الدهون فعندما استغنى عن الكربوهيدرات لمدة أربعة أسابيع مثلاً يبدأ الجسم يعطي إشارة إلى حاجته للطاقة فيبدأ تلقائياً بالاتجاه إلى الدهون كمصدر آخر للطاقة فتبدأ عملية حرق الدهون التي كانت تقبع في أجسامنا سنوات ، إذن حرق الدهون بدلاً من حرق السكر .
البعض ياكل كل شيء بدون حسبان، ثم يعتمد على الرجيم أو النظام الصحي فترة ويرجع.. وما يأخذ بالاعتبار أن الجسم راح يقاوم التغيير الأيام الأولى.. قلت قبل جسمك إذا تعود على شيء لفترة ، راح يرفض ما سواه، فهالأمر ممكن نستفيد منه ونوظفه لو حابين تنتظمونن على أكل صحي.. إذا انتظمتي جسمك ما راح يتلخبط من يوم أو يومين خربطة ولا من عزيمة لأنه يرفض التغييرات.. والوجبات المفتوحة والأيام المفتوحة لازم تكون طارئة على طريقة تغذيتك وليس العكس..
أي عدم الحصول على سعرات حرارية مساء، وذلك لإراحة الجسم من الطعام لمدة 14 ساعة. ما يمنحه وقتا كافيا لحرق الدهون. غير أن أخصائية التغذية لانغ ترى الأمر بطريقة أخرى، فمهمة الطعام برأيها لا تتوقف على التغذية فحسب بل لها دور في التأثير على العوامل العاطفية والاجتماعية. ما يعني أن التنازل عن وجبة العشاء لا يناسب نمط حياتنا، كما أن عدم تناول الطعام مساء قد يؤدي إلى حالات جوع شديدة في منتصف الليل.
انقاض الوزن.يعتمد هذا الاختبار على فحص العلامات الجينية التى تؤثر على الوزن و من ثم يوفر نظام غذايي و تمارين مقدمة خصيصا لك .و يتضمن تقرير هذا الفحص على الاتي : القدرة على انقاض الوزن، توصيات بالنسبة #للطعام (النسبة الافضل للسعرات الحرارية اليومية اعتمادا على حمض النووي بالاضافة الى التنوع المثالي بين البروتينات و الدهون و الكاربوهيدرات فى الوجبة الواحدة ) .
اذا انت من الناس الي تنام اليوم كله وتقعد على الفطور تفرطها اكل وتتربع فوق جدر مندي وبعدها تنسدح على القنفه تشرب شاي اخضر يعني بتخفف وبعدها تروح الديوانية تندف كنافة واخرتها تتحلطم تقول ليش ضاقت فيك الوسيعة انصحك وبقوة تشتري كتاب "لماذا انا هكذا عندما اجلس في الديوانية لأتكلم عن اخر تطورات العالم، الاصدقاء يعتقدون انني دب صغير هاجم عليهم ويتصلون على الشرطة حتى يسحبونني خارج الديوانية" وتقراه وتنام بارك الله فيك

صمم ال اي لود لزيادة حساسيه إفراز #الانسولين في الجسم وإجبار #الكاربوهيدرات والمواد الغذائيه للوصول وتخزينها بالعضلات. ويستخدم حبه واحده مع ٥٠غرام كارب او حبتين مع ١٠٠ او اكثر من الكارب. وعن تجربه المنتج ممتاز ويعطي ضخامه ممتازة. They made this product to increase the effect of the insulin ... صمم ال اي لود لزيادة حساسيه إفراز #الانسولين في الجسم وإجبار #الكاربوهيدرات والمواد الغذائيه للوصول وتخزينها بالعضلات. ويستخدم حبه واحده مع ٥٠غرام كارب او حبتين مع ١٠٠ او اكثر من الكارب. وعن تجربه المنتج ممتاز ويعطي ضخامه ممتازة. They made this product to increase the effect of the insulin and transport the carb and food direct to the muscles you can take 1 with 50 gram of carb or 2 with 100 gram of carb or more.. I recommend this product as I tried that and saw great results #bodytransformation #bodybuilding #supplements #followme #follow #information #muscles #naturalbodybuilding #protien #prosupps #comment #follow4follow #support #followers


Like a lot of competitors in the somewhat specific lean gainer category, Elite Labs IsoBuilder features a balanced 1:1 ratio of protein to carbohydrates. The macros making up each of its 113g servings are 50g of protein from five different isolate proteins, 49g of carbohydrates (3g each ... Like a lot of competitors in the somewhat specific lean gainer category, Elite Labs IsoBuilder features a balanced 1:1 ratio of protein to carbohydrates. The macros making up each of its 113g servings are 50g of protein from five different isolate proteins, 49g of carbohydrates (3g each of sugar and fiber), 2.5g of fat (1.5g saturated), with a total of 420 calories. The brand has also thrown in quite an interesting addition with half a gram of fenugreek for testosterone support.
يعلق كوليت هيمويتز، نائب الرئيس للتغذية و التعليم في مؤسسة آتكنز قائلا: “هذه الدراسة الآخيرة تزيد من القوة العلمية  لحمية آتكنز التي تعتمد كمية مناسبة من البروتين و الدهون الصحية و الألياف المفيدة من الخضروات و كذلك الفواكه ذات مؤشر جلوكوز منخفض. وهي أيضا تؤكد فعالية و امان و كذلك استدامة الحمية مما سيجعل المختصين في مجال الصحة و كذلك المرضى يتقبلون حمية آتكنز كحل عملي لعلاج السمنة و الأمراض المتعلقة بها مثل مرض القلب”
أي عدم الحصول على سعرات حرارية مساء، وذلك لإراحة الجسم من الطعام لمدة 14 ساعة. ما يمنحه وقتا كافيا لحرق الدهون. غير أن أخصائية التغذية لانغ ترى الأمر بطريقة أخرى، فمهمة الطعام برأيها لا تتوقف على التغذية فحسب بل لها دور في التأثير على العوامل العاطفية والاجتماعية. ما يعني أن التنازل عن وجبة العشاء لا يناسب نمط حياتنا، كما أن عدم تناول الطعام مساء قد يؤدي إلى حالات جوع شديدة في منتصف الليل.
– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×