البعض ياكل كل شيء بدون حسبان، ثم يعتمد على الرجيم أو النظام الصحي فترة ويرجع.. وما يأخذ بالاعتبار أن الجسم راح يقاوم التغيير الأيام الأولى.. قلت قبل جسمك إذا تعود على شيء لفترة ، راح يرفض ما سواه، فهالأمر ممكن نستفيد منه ونوظفه لو حابين تنتظمونن على أكل صحي.. إذا انتظمتي جسمك ما راح يتلخبط من يوم أو يومين خربطة ولا من عزيمة لأنه يرفض التغييرات.. والوجبات المفتوحة والأيام المفتوحة لازم تكون طارئة على طريقة تغذيتك وليس العكس..

أمراض القلب : قد يبدو الأمر غريبا ، أن هذا النظام الغذائي لاذي يستهلك كمية أكبر من الدهون ، يمكن أن يزيد الكوليسترول الجيد ، ويخفض الكوليسترول الضار ، ولكن هذا صحيحا فترتبط حمية كيتون بهذه الفائدة ، وربما يكون السبب في ذلك هو المستويات المنخفضة من الإنسولين ، التي تنتج عن اتباع هذه الحمية ، مما يجعلها تعمل على وقف الجسم لإنتاج الكوليسترول الضار ، ويعني ذلك أنك تصبح أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع ، تصلب الشرايين ، فشل القلب وبعض الحالات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب .


إضافة إلى ذكر النظريات السائدة يعرض المؤلف بعض النظريات عن السمنة التي لم تخدم و لم تدعم بمزيد من الأبحاث و يذكر الأسباب لهذا.بعد ذلك ينتقل  المؤلف إلى التساؤول عن مدى صحة الأفكار السائدة عن السمنة بعرضه أمثلة كثيرة من الواقع لمجتمعات و شعوب قليلة الحركة و كثيرة الأكل و لكن ليس لديهم السمنة و يعرض كذلك العكس: مجتمعات فقيرة قليلة الأكل و كثيرة الحركة و مع ذلك وزنهم زائد.
أمراض القلب : قد يبدو الأمر غريبا ، أن هذا النظام الغذائي لاذي يستهلك كمية أكبر من الدهون ، يمكن أن يزيد الكوليسترول الجيد ، ويخفض الكوليسترول الضار ، ولكن هذا صحيحا فترتبط حمية كيتون بهذه الفائدة ، وربما يكون السبب في ذلك هو المستويات المنخفضة من الإنسولين ، التي تنتج عن اتباع هذه الحمية ، مما يجعلها تعمل على وقف الجسم لإنتاج الكوليسترول الضار ، ويعني ذلك أنك تصبح أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع ، تصلب الشرايين ، فشل القلب وبعض الحالات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب .
هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم.
أمراض الجهاز العصبي الأخرى : تؤثر حمية الكيتون على المخ والعمود الفقري ، بالإضافة إلى الأعصاب التي تربط بينهما ، والصرع واحد من الأمراض التي يمكن التحكم فيها عن طريق هذه الحمية ،  إلى جانب  بعض الحالات الأخرى ، والتي تشمل أمراض الألزهايمر ، الباركينسون وأمراض النوم ، لم يتأكد العلماء من ذلك بعد ، ولكن ربما تقوم الكيتونات التي ينتجها الجسم ، عندما يقوم بتكسير الدهون وإطلاق الطاقة ، بالمساعدة على حماية خلايا المخ من التلف .
شرح نظام المرونة في الاكلتفاصيل و خطوات " رجيم رمضان "تفاصيل نظام فيافي للنفاسطريقة حساب نقاط الرجيم الفرنسيتفاصيل تطبيق " رجيم رضوى الشربيني "افكار لانجاح رجيم الوجبة الواحدة في رمضانرجيم الوجبة الواحدة بالتفصيلماهي " سكارسديل "رجيم الجسم الكظريتفاصيل رجيم اسامة حمديرجيم اسامه حمدي لمرضى الكوليسترولرجيم بدون نشوياتمعلومات عن شاي لابيرفاماهي منتجات دكتور نيوترشنافضل رجيم للرجالجدول وجبات كيتو دايتطريقة حساب الماكروزرجيم فصيلة الدم o+رجيم التفاح الاخضر من " ساره العجمي "جدول رجيم دوكان بالتفصيلريجيم المناسبات للمبدعة ساره العجميرجيم قليل الكربوهيدرات وغني البروتينرجيم فصل البروتين عن النشوياترجيم الزبادي والكركم لانقاص الوزن
×