الطريقة * تخلط المكونات الجافه ثم يضاف لها السوائل وتعجن جيداً حتى تتشكل عجينه سهلة التشكيل * توضع في الثلاجه لمده ١/٢ ساعه عالاقل لتتماسك ثم تخرج وتقسم ل٦ قطع بحجم حبة الليمون الاخضر * تفرد كل كره بين ورقتين للفرن حتى يتشكل قرص قطره ٢٠ سم * تسخن مقلاة سميكة القاعده على نار هادئة وتدهن بقليل من السمن او زيت الزيتون ثم تفرد عليها الخبزه * تحمص الخبزه على الجانبين (دقيقتين لكل جانب) * تحشى خبزات الراپ بما تحبون وتغطى البقيه لحين الحاجه( ممكن استخدامها لعمل الپيتزا ايضا) #صحة #راب_قليل_الكاربز #پيليو #ڤيغن #بدائل_الخبز #كويت
القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو. العجيب في القرنبيط ان نقدر نستخدمه كأرز أو بديل خبز او بديل بطاطس او حتى بديل لعجينة البيتزا! لفوا يمين ... القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو.
القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو. العجيب في القرنبيط ان نقدر نستخدمه كأرز أو بديل خبز او بديل بطاطس او حتى بديل لعجينة البيتزا! لفوا يمين ... القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو.
يعلق كوليت هيمويتز، نائب الرئيس للتغذية و التعليم في مؤسسة آتكنز قائلا: “هذه الدراسة الآخيرة تزيد من القوة العلمية  لحمية آتكنز التي تعتمد كمية مناسبة من البروتين و الدهون الصحية و الألياف المفيدة من الخضروات و كذلك الفواكه ذات مؤشر جلوكوز منخفض. وهي أيضا تؤكد فعالية و امان و كذلك استدامة الحمية مما سيجعل المختصين في مجال الصحة و كذلك المرضى يتقبلون حمية آتكنز كحل عملي لعلاج السمنة و الأمراض المتعلقة بها مثل مرض القلب”
ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
×