من تجربة شخصية، أنا يمكن التحقق من أن أخذ "كيتون التوت" تعمل في الواقع. لقد فقدت 10 أرطال أكثر من 2 أسابيع قبل اتخاذ 1 كبسولة يوميا مع وجبة الإفطار. وكان العلامة التجارية أنا استخدم "السونة العشبية التوت كيتون". قد تختلف النتائج من شخص لآخر، ولكن عموما معظم الناس يرون نتائج من المنتج. حبوب منع الحمل بأسعار معقولة جداً ومقدار الوقت الذي سوف ترى النتائج بسرعة كبيرة.
أمراض الجهاز العصبي الأخرى : تؤثر حمية الكيتون على المخ والعمود الفقري ، بالإضافة إلى الأعصاب التي تربط بينهما ، والصرع واحد من الأمراض التي يمكن التحكم فيها عن طريق هذه الحمية ،  إلى جانب  بعض الحالات الأخرى ، والتي تشمل أمراض الألزهايمر ، الباركينسون وأمراض النوم ، لم يتأكد العلماء من ذلك بعد ، ولكن ربما تقوم الكيتونات التي ينتجها الجسم ، عندما يقوم بتكسير الدهون وإطلاق الطاقة ، بالمساعدة على حماية خلايا المخ من التلف .
– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.
تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟ الكثير يعتقد انه كلما اكل اكثر عالسحور كلما قل جوعه في اليوم الثاني! و هذا غلط كبير لان السحور نوعية و ليس كمية .. شنو يعني؟ يعني ممكن تاكل كمية اكل كبيرة و تصحى ثاني يوم محتاج تاكل و جوعان عالاخر و ممكن تاكل كمية بسيطه و نوعية ... تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟ 

يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....
البعض ياكل كل شيء بدون حسبان، ثم يعتمد على الرجيم أو النظام الصحي فترة ويرجع.. وما يأخذ بالاعتبار أن الجسم راح يقاوم التغيير الأيام الأولى.. قلت قبل جسمك إذا تعود على شيء لفترة ، راح يرفض ما سواه، فهالأمر ممكن نستفيد منه ونوظفه لو حابين تنتظمونن على أكل صحي.. إذا انتظمتي جسمك ما راح يتلخبط من يوم أو يومين خربطة ولا من عزيمة لأنه يرفض التغييرات.. والوجبات المفتوحة والأيام المفتوحة لازم تكون طارئة على طريقة تغذيتك وليس العكس..
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
أمراض القلب : قد يبدو الأمر غريبا ، أن هذا النظام الغذائي لاذي يستهلك كمية أكبر من الدهون ، يمكن أن يزيد الكوليسترول الجيد ، ويخفض الكوليسترول الضار ، ولكن هذا صحيحا فترتبط حمية كيتون بهذه الفائدة ، وربما يكون السبب في ذلك هو المستويات المنخفضة من الإنسولين ، التي تنتج عن اتباع هذه الحمية ، مما يجعلها تعمل على وقف الجسم لإنتاج الكوليسترول الضار ، ويعني ذلك أنك تصبح أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع ، تصلب الشرايين ، فشل القلب وبعض الحالات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب .
‎ اتحاد واوان الدولي و أكاديمية واوان تقدم دورات مختلفة و تواجد نخبة من المحاضرين المتخصصين بمضمون الدورة الشاملة بهذه الرياضة، حيث يعرض المحاضرون تجاربهم في هذه الرياضة وينقلونها للمشاركين بهذه الدورات . ، وتشمل الدورات عددا من الموضوعات المختلفة دورات التحكيم في رياضة بناء الاجسام و دورات التدريب و اللياقة البدنية و دورات التغذية الرياضية الصحية ، وتشمل أساسيات التغذية الرياضية والسعرات الحرارية وجميع ما تحتويه الأطعمة من الكاربوهيدرات والبروتين والدهون، وجميع المكملات الغذائية، والتغذية قبل المسابقات، وأسس اختيار المكملات الغذائية.
هناك أسباب كثيرة تجعلنا نعتبر المعجنات من المأكولات السييئة و يجب نقلل او نوقف المعجنات ١- سعراتها الحرارية عالية جدا يعني ممكن في وجبة واحدة تغطي احتياجك اليومي ٢- الطحين الأبيض المستخدم يعتبر من الكاربوهيدرات البسيطه يعني سهل يتحول الى دهون ٣- يرفع معدل الانسولين بسرعه و هذا الهرمون ... هناك أسباب كثيرة تجعلنا نعتبر المعجنات من المأكولات السييئة و يجب نقلل او نوقف المعجنات
ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
متلازمة المبيض متعدد التكيسات : تحدث هذه الحالة عند السيدات عندما يصبح حجم المبيض أكبر ، وتتكون أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل حول المبيض ، وتنج هذه الحالة عند ارتفاع مستوى هرمون الإنسولين ، وحمية الكيتون تخفض كمية الإنسولين التي يحتاجها الجسم والتي ينتجها ، مما يساعد في الشفاء منها ، ولكن يجب أن يصاحب هذه الحمية بعض التغيرات في أسلوب الحياة وممارسة الرياضة بانتظام .

إضافة إلى ذكر النظريات السائدة يعرض المؤلف بعض النظريات عن السمنة التي لم تخدم و لم تدعم بمزيد من الأبحاث و يذكر الأسباب لهذا.بعد ذلك ينتقل  المؤلف إلى التساؤول عن مدى صحة الأفكار السائدة عن السمنة بعرضه أمثلة كثيرة من الواقع لمجتمعات و شعوب قليلة الحركة و كثيرة الأكل و لكن ليس لديهم السمنة و يعرض كذلك العكس: مجتمعات فقيرة قليلة الأكل و كثيرة الحركة و مع ذلك وزنهم زائد.
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×