يمكنك الآن تأكل بعضاً من الممنوعات في المراحل السابقة مثل البطاطس بالفرن أو شريحة بيتزا ، أو بعض الفواكه المفضلة لديك مثل التفاح ، الموز ، الخوخ ، الجريبفروت . وطالما أنك لا تبدأ باكتساب الوزن وتستمر في خسران الوزن ولو في معدل غير ملحوظ ، فإنك تعمل على نحو رائع . لكن إذا تناولت أي غذاء وأنشأ الاشتياق لديك للأكل أو تغير إحساسك ( ظهور أعراض جديدة) على غير ما كان عليه في الفترة السابقة من هذه المرحلة بينما كنت على البرنامج ، توقف عن أكل ذلك الصنف فوراً .
ممتاز لمن يبحث عن التضخيم خاصة الأشخاص ضعيفي البنية والذين يجدون صعوبة في ربح الوزن العضلي. يرتكز مبدأ عمله على تحفيز البناء العضلي بتوفير البروتينات سريعة الهضم والإمتصاص والمغذيات الأساسية للنمو العضلي من جهة، وبمنع التفكك العضلي وإعادة مخزون الغليكوجين في العضلات من جهة أخرى، وخاصة بعد تدريبات مكثفة أو يوم عمل مضني بفضل مزيج من البروتين الصافي مع الكاربوهيدرات سريعة الامتصاص لتهيئة الجسم لمرحلة كسب كتلة عضلية صافية وتغذية العضلات. .
من تجربة شخصية، أنا يمكن التحقق من أن أخذ "كيتون التوت" تعمل في الواقع. لقد فقدت 10 أرطال أكثر من 2 أسابيع قبل اتخاذ 1 كبسولة يوميا مع وجبة الإفطار. وكان العلامة التجارية أنا استخدم "السونة العشبية التوت كيتون". قد تختلف النتائج من شخص لآخر، ولكن عموما معظم الناس يرون نتائج من المنتج. حبوب منع الحمل بأسعار معقولة جداً ومقدار الوقت الذي سوف ترى النتائج بسرعة كبيرة.
حيث قدم د. عمران داود-مدرب معتمد دوليا لنظام صحي متكامل، محاضرة تفاعلية مع الجمهور. الهدف من المحاضرة هو توعية الناس بمخاطر النظام الغذائي السائد وضرورة تغييره او تعديله لتلافي الامراض الشائعة بسبب الالتهابات المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب المختلفة والامراض الذهنية التي انتشرت ومازال يعاني منها الجيل الحالي ممن تجاوز الخمسين بالذات. ان معظم هذه الامراض سببه الاعتماد الشبه كلى على الكاربوهيدرات كمصدر غذاء أساسي لانتاج طاقة الجسم وهذا يستوجب الإفراز الدائم والمتكرر للإنسولين وبالتالي إنهاك البنكرياس وكثرة الالتهابات المزمنة في الأوعية الدموية مما يؤدي الى الامراض سابقة الذكر.

حيث قدم د. عمران داود-مدرب معتمد دوليا لنظام صحي متكامل، محاضرة تفاعلية مع الجمهور. الهدف من المحاضرة هو توعية الناس بمخاطر النظام الغذائي السائد وضرورة تغييره او تعديله لتلافي الامراض الشائعة بسبب الالتهابات المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب المختلفة والامراض الذهنية التي انتشرت ومازال يعاني منها الجيل الحالي ممن تجاوز الخمسين بالذات. ان معظم هذه الامراض سببه الاعتماد الشبه كلى على الكاربوهيدرات كمصدر غذاء أساسي لانتاج طاقة الجسم وهذا يستوجب الإفراز الدائم والمتكرر للإنسولين وبالتالي إنهاك البنكرياس وكثرة الالتهابات المزمنة في الأوعية الدموية مما يؤدي الى الامراض سابقة الذكر.
ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال.
تم تصميم النظام الغذائي الكيتوني في البداية ليس بهدف فقدان الوزن ولكن بهدف علاج الصرع ، فقد أدرك الأطباء في بداية القرن العشرين أن جعل مرضاهم بعيدون عن الكربوهيدرات ، قد أجبر أجسادهم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الجلوكوز ، وعندما لا يتوافر أمام الجسم سوى الدهون لحرقهاوالحصول على الطاقة فإنه يحول هذه الدهون إلى أحماض دهنية ثم إلى مركبات تسمى كيتونات والتي تستخدم كوقود أو كمصدر لإمداد خلايا الجسم بالطاقة .
وبالعمل تدريجياً هكذا لن تخرج من الحالة الكيتوسوزية ( أي حالة حرق الجسم للدهون المخزونة لديك ) . وبهذه الطريقة فقط يمكنك إكتشاف المستوى الكربوهيدراتي الذي يؤثر فيك أي المقدار المناسب من كمية الكربوهيدرات الذي لا يحد من تخفيض وزنك . وللمعرفة 5 جرامات من الكربوهيدرات هي عبارة عن مثلاً 10 حبات من المكسرات أو نصف حبة من فاكهة الأفوكادو ، أو نصف كوب من البزاليا الخضراء . والآن في هذه المرحلة لا بد بإنك قد لاحظت إنخفاض تدريجي في سرعة خسارة وزنك مع إزديادك لكمية الكربوهيدرات في طعامك وهذه الملاحظة طبيعية وذلك جيد حيث أن الفكرة من هذا البرنامج ليست تخفيض الوزن بسرعة فائقة ولكن تخفيضه والمحافظة عليه في ذلك المستوى المنخفض وللأبد .
🍏 ثالث خرافه اهي ان شرب الماء مع الوجبه يسبب السمنه (الكرش)، الماء مافيه سعرات حرارية و كلنا ندري ان الكثره من الاكل/السعرات فوق حاجة الشخص لفترات طويله اهي سبب السمنه (4) ف الانتفاخ الي تشوفونه هذا انتفاخ بسيط ساعتين بالكثير و يكون رايح، غير هذا في دراسة اثبتت ان الناس الي تشرب كوبين من الماء قبل الوجبه بيخليها تاكل سعرات حراريه اقل في الوجبه لان الماء ياخذ مكان في المعده (5)

البعض ياكل كل شيء بدون حسبان، ثم يعتمد على الرجيم أو النظام الصحي فترة ويرجع.. وما يأخذ بالاعتبار أن الجسم راح يقاوم التغيير الأيام الأولى.. قلت قبل جسمك إذا تعود على شيء لفترة ، راح يرفض ما سواه، فهالأمر ممكن نستفيد منه ونوظفه لو حابين تنتظمونن على أكل صحي.. إذا انتظمتي جسمك ما راح يتلخبط من يوم أو يومين خربطة ولا من عزيمة لأنه يرفض التغييرات.. والوجبات المفتوحة والأيام المفتوحة لازم تكون طارئة على طريقة تغذيتك وليس العكس..


تم تصميم النظام الغذائي الكيتوني في البداية ليس بهدف فقدان الوزن ولكن بهدف علاج الصرع ، فقد أدرك الأطباء في بداية القرن العشرين أن جعل مرضاهم بعيدون عن الكربوهيدرات ، قد أجبر أجسادهم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الجلوكوز ، وعندما لا يتوافر أمام الجسم سوى الدهون لحرقهاوالحصول على الطاقة فإنه يحول هذه الدهون إلى أحماض دهنية ثم إلى مركبات تسمى كيتونات والتي تستخدم كوقود أو كمصدر لإمداد خلايا الجسم بالطاقة .
Copyright © 2019 Derby Lane Dreams. All rights reserved. Disclaimer: All content on this site is written for informational purposes only. Under no circumstances should any information from this blog be used as replacement for professional financial or medical advice. All information or ideas provided should be discussed in detail with an advisor, accountant, or legal counsel prior to implementation. DerbyLaneDreams.com is owned by Derby Lane Dreams LLC, and neither are licensed by or affiliated with any third-party marks on this website and third parties do not endorse, authorize, or sponsor our content except where clearly disclosed. Derbylanedreams.com is a participant in the Amazon Services LLC Associates Program, an affiliate advertising program designed to provide a means for sites to earn advertising fees by advertising and linking to Amazon.com.

بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء. 
×