تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
انا جربت الرجيم ده لمدة 10 ايام (المرحله الاولى) وزنى نزل فيهم 8كيلو وكان وقتها مش محتاجه اكتر من كدهبس بطلت مره واحده ماعملتش لا مرحله تانيه ولا تالته بس رجعت كانى عمرى ما اكلت نشويات ولا حلويات قبل كده كنت باكلهم بشراهه ورغم كده رجعت حوالى 4كيلو فى 3 شهور وبعدها حملت تانى ووزنى زاد دلوقت 20 كيلو مفاجاه صح ربنا يسها اخلص رضاعه وارجع اعمله تانى بس عيبه انه بيخسس الوش جامد اتمنى اكون افدتكم
– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.
لذلك يجب مراقبة الحصول على العناصر الغذائية التالية على سبيل المثال :1- البروتين : يحتاج الأطفال لبناء العضلات ، الأعضاء والجهاز المناعي والحفاظ عليهم ، والنوع الأول من النباتيين يمكنهم الحصول على البروتين من البيض ومشتقات الحليب ، ولكن يمكن أيضا الحصول عليه من بعض المصادر النباتية مثل  البازلاء ، الفاصوليا ، العدس ، الخضروات ، البذور والمكسرات والحبوب الكاملة .

. ⚫ويتكون من ٣ عناصر مميزه : 🌏١_جلوكامانان (١٠٠٠) ملجرام : هو مصدر هام للألياف، فهو بذا، عندما يؤخذ مع كوب من المياه يتمدّد حجمه بنسبة 50 مرّة إضافية عن حجمه الأساسي في المعدة، ما يؤدّي إلى الإحساس بالشبع، فضلاً عن أنه يخفّف من امتصاص الدهون والسكريات في المعدة، خصوصاً عندما يتمّ تناوله مع كوب من المياه قبل ساعة واحدة من موعد وجبة الطعام، فيقلّل من السعرات الحرارية ويسبّب نقصاً في الوزن.


أن يمتنع المريض بالسمنة عن تناول المواد النشوية جميعها من خبز وأرز وبطاطا ومنتجات الطحين والمواد السكرية كالفواكه والحلويات وكل ما يحتوي على سكر الفركتوز وعند اتباع النظام الكيتوني سيكتشف الشخص المصاب بعد يوم تقريباً بأنه فقد من 2- 6كيلو غرامات كما أن هذا النظام مناسب لكل الأوزان والأعمار ما فوق سن 12سنة وعلى الرغم من الدراسات الطبية التي أثارت حفيظة عدد من الأطباء حول المخاوف من نتائج تطبيق هذا النظام الذي تتبعه أعداد كبيرة من الأشخاص إلا أن النظام ليس له آثار على صحة الشعر والأظافر والبشرة لأنه يتم تناول اللحوم والدهون وكافة الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية.


يستخدم الأشخاص حمية الكيتون غالبا لإنقاص الوزن ، ولكن يمكن استخدامها أيضا للتحكم في بعض الحالات الطبية ، مثل مرض الصرع ، كما يمكنها أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب ، أمراض الدماغ وحتى حب الشباب ، ولكن يحتاج هذا الأمر لدراسات أكثر في هذه المناطق من الجسم ، ويجب استشارة الطبيب أولا والتأكد من درجة أمان إتباع هذا النظام الغذائي ، وخاصة إذا كنت تعاني من سكري النوع الأول .
البوتاسيوم : قد نعتقد ان الموز هو المصدر المثالي للبوتاسيوم ..ولكن لكي نحصل علی الكميه الموصی بها من البوتاسيوم فيجب ان ناكل سبع او ثمان موزات ..بالمقابل البطاط الحلوه او البيضا تحتوي علی البوتاسيوم اكثر من الموز بنسبه تصل الی خمسين ف المائه ..ومن المصادر الاخری له : الزبادي والسمك والفواكه المجففه ..اجسادنا تستفيد من البوتاسيوم في بناء البروتين وتكسير الكاربوهيدرات .
اذا انت من الناس الي تنام اليوم كله وتقعد على الفطور تفرطها اكل وتتربع فوق جدر مندي وبعدها تنسدح على القنفه تشرب شاي اخضر يعني بتخفف وبعدها تروح الديوانية تندف كنافة واخرتها تتحلطم تقول ليش ضاقت فيك الوسيعة انصحك وبقوة تشتري كتاب "لماذا انا هكذا عندما اجلس في الديوانية لأتكلم عن اخر تطورات العالم، الاصدقاء يعتقدون انني دب صغير هاجم عليهم ويتصلون على الشرطة حتى يسحبونني خارج الديوانية" وتقراه وتنام بارك الله فيك

بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×