– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.
وقبل كل شيء هناك مصدران للطاقة في جسم الإنسان المصدر الأول الذي نستمد منه طاقتنا هو الكربوهيدرات أو النشويات ، أما المصدر الثاني فهو البروتينات (الدهون) وأفضل طاقة هي المستمدة من النشويات ، بمجرد أن يأخذ هذه النشويات تتحول في آخر المطاف إلى سكريات في الجسم والسكريات لها أضرار كبيرة جداً وبالتالي غدة البنكرياس تفرز هرموناً وهو هرمون الأنسولين ، والأنسولين في هذه الحالة يتجه للسكريات التي جاءت من النشويات ليقوم على تذويبها وكل ما يقضي على السكريات الإنسان يشعر بالجوع فيتجه لأكل الفواكه والحلويات وكل المواد الغذائية التي تحتوي على سكر حتى يقوم بتعويض ما افتقده عندها يشعر بالنشاط وهنا يقوم الأنسولين بنفس العملية مرة أخرى .
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.

وتبدأ قبل الوصول إلى الوزن المثالي بخمسة كيلو وفي هذه المرحلة تضاف أصناف جديدة من النشويات والسكريات بنسب محددة وتستمر زيادة نسبة الكربوهيدرات الأسبوعية بمعدل خمسة جرامات أسبوعيا ، وتتعلم كيفية تفاعل جسمك مع هذه الأطعمة من ناحية إبطاء فقدان الوزن أو إيقافه أو تحفيز الشهية، وفي هذه المرحلة يتم إدخال الكاربوهيدرات النشوية بالتدرج وبنسبة لا تتعدى عشر جرامات منها.
البعض ياكل كل شيء بدون حسبان، ثم يعتمد على الرجيم أو النظام الصحي فترة ويرجع.. وما يأخذ بالاعتبار أن الجسم راح يقاوم التغيير الأيام الأولى.. قلت قبل جسمك إذا تعود على شيء لفترة ، راح يرفض ما سواه، فهالأمر ممكن نستفيد منه ونوظفه لو حابين تنتظمونن على أكل صحي.. إذا انتظمتي جسمك ما راح يتلخبط من يوم أو يومين خربطة ولا من عزيمة لأنه يرفض التغييرات.. والوجبات المفتوحة والأيام المفتوحة لازم تكون طارئة على طريقة تغذيتك وليس العكس..
تتميّز القهوة التركيّة بنكهتها ورائحتها المميزتين ولذلك يحبّ شربها الكثير من الأشخاص وانا منهم😍 خاصةً في الصباح. تُحضّر القهوة التركيّة بطحن حبوب البنّ وغليها مع الماء،ويضاف إليها السكر لتحليتها حسب الرغبة والقهوة شهادتي فيها مجروحه بالنسبه للفوائد ذكرتها في بوستات سابقة لكن كثرتها ممكن : -ترفع من ضغط الدم، ولذلك يجب على مرضى الضغط العالي أن يعتدلوا في شربها -ممكن ان ترفع من مستوى الدهون في الجسم والكوليسترول الضار لانها قهوة غير مفلتره 

هرمون النمو (بشكل طبيعى) ^_^هو هرمون بروتينى بيبتيدى يقوم بتحفيذ النمو وتحفيذ تكاثر الخلايا وتجديدها فى البشر وبعض الحيوانات وهو عباره عن حمض امينى يتم انتاجه من خلال الغده النخاميه ويستعمل كعقار لعلاج اضطرابات النمو لدى الاطفال او عند حدوث نقص فى انتاجه عند البالغين.. —————- ^_^يفرز ... هرمون النمو (بشكل طبيعى) ^_^هو هرمون بروتينى بيبتيدى يقوم بتحفيذ النمو وتحفيذ تكاثر الخلايا وتجديدها فى البشر وبعض الحيوانات وهو عباره عن حمض امينى يتم انتاجه من خلال الغده النخاميه ويستعمل كعقار لعلاج اضطرابات النمو لدى الاطفال او عند حدوث نقص فى انتاجه عند البالغين..

×