ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال.
إضافة إلى ذكر النظريات السائدة يعرض المؤلف بعض النظريات عن السمنة التي لم تخدم و لم تدعم بمزيد من الأبحاث و يذكر الأسباب لهذا.بعد ذلك ينتقل  المؤلف إلى التساؤول عن مدى صحة الأفكار السائدة عن السمنة بعرضه أمثلة كثيرة من الواقع لمجتمعات و شعوب قليلة الحركة و كثيرة الأكل و لكن ليس لديهم السمنة و يعرض كذلك العكس: مجتمعات فقيرة قليلة الأكل و كثيرة الحركة و مع ذلك وزنهم زائد.

وهناك العديد من العلامات التجارية الأخرى التي تتوفر في متجر الصحة في جميع أنحاء البلاد لكن دائماً يكون الحذر بحيث سيتم اختيار حق العلامة التجارية التي تمنحك الجرعة اليومية الحق في كل حبوب منع الحمل، وأيضا نوعية المنتج في حد ذاته. راسببيري كيتوني بلوس، علامة تجارية موثوق بها ليس فقط التي ظهرت في شبكة فوكس نيوز ولكن يأتي كل حبوب منع الحمل في الجرعة الصحيحة – 100 مغ للمتحصلات اليومية. راسببيري كيتوني بلوس تكملة الأشغال أفضل جنبا إلى جنب مع ممارسة خطة – خطة ممارسة 7 أيام يتم توفيرها مرة واحدة كنت قد اشتريت. في أحد المعارض الدكتور عوز – هو أشاد لتكون رقم 1 معجزة في زجاجة


. ⚫ويتكون من ٣ عناصر مميزه : 🌏١_جلوكامانان (١٠٠٠) ملجرام : هو مصدر هام للألياف، فهو بذا، عندما يؤخذ مع كوب من المياه يتمدّد حجمه بنسبة 50 مرّة إضافية عن حجمه الأساسي في المعدة، ما يؤدّي إلى الإحساس بالشبع، فضلاً عن أنه يخفّف من امتصاص الدهون والسكريات في المعدة، خصوصاً عندما يتمّ تناوله مع كوب من المياه قبل ساعة واحدة من موعد وجبة الطعام، فيقلّل من السعرات الحرارية ويسبّب نقصاً في الوزن. 

فقدان الوزن : تساعد حمية الكيتون على فقدان الوزن بصورة أكبر خلال 3-6 شهور الأولى من اتباعها بالمقاربة مع أنواع الحمية الأخرى ، وربما يرجع ذلك لأنها تستهلك سعرات حرارية أكثر لتحويل الدهون إلى طاقة ، مقارنة بتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة ، وربما أيضا يمكن أن تكون الحمية عالية الدهون والبروتين ، تعطيك الشعور بالشبع أسرع ، مما يجعلك تأكل أقل ، ولكن لم يتم إثبات هذه النقطة بعد .
ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
×