هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم. 

يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....
يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة ... يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة طوال وقت التمرين.
على الرغم من المنافع الصحية لرجيم الكيتو، ودوره الفعال في انقاص الوزن الزائد خاصة لمن يعانون من السمنة المفرطة، إلا أنه قد أثبتت الدراسات عن تأثير رجيم الكيتو على الجسم، حيث يؤدي إلى نقصان بعض العناصر الغذائية المهمة في الجسم، لذلك يجب متابعة الطبيب قبل وأثناء القيام بهذا النوع من الحميات الغذائية حتى لا يتأثر الجسم، ويظل بصحة جيدة، كما ينصح بتناول الفاكهة والخضروات لأنها العنصر الوحيد في هذه الحمية المسؤول عن إمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة من الفيتامينات والأملاح المعدنية

أمراض القلب : قد يبدو الأمر غريبا ، أن هذا النظام الغذائي لاذي يستهلك كمية أكبر من الدهون ، يمكن أن يزيد الكوليسترول الجيد ، ويخفض الكوليسترول الضار ، ولكن هذا صحيحا فترتبط حمية كيتون بهذه الفائدة ، وربما يكون السبب في ذلك هو المستويات المنخفضة من الإنسولين ، التي تنتج عن اتباع هذه الحمية ، مما يجعلها تعمل على وقف الجسم لإنتاج الكوليسترول الضار ، ويعني ذلك أنك تصبح أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع ، تصلب الشرايين ، فشل القلب وبعض الحالات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب .
الطريقة * تخلط المكونات الجافه ثم يضاف لها السوائل وتعجن جيداً حتى تتشكل عجينه سهلة التشكيل * توضع في الثلاجه لمده ١/٢ ساعه عالاقل لتتماسك ثم تخرج وتقسم ل٦ قطع بحجم حبة الليمون الاخضر * تفرد كل كره بين ورقتين للفرن حتى يتشكل قرص قطره ٢٠ سم * تسخن مقلاة سميكة القاعده على نار هادئة وتدهن بقليل من السمن او زيت الزيتون ثم تفرد عليها الخبزه * تحمص الخبزه على الجانبين (دقيقتين لكل جانب) * تحشى خبزات الراپ بما تحبون وتغطى البقيه لحين الحاجه( ممكن استخدامها لعمل الپيتزا ايضا) #صحة #راب_قليل_الكاربز #پيليو #ڤيغن #بدائل_الخبز #كويت
×